Catégorie : Article en ligne

21 votes
3 دراهم

3 دراهم

Par : سا رة

كانت الساعة تشير إلى منتصف الظهر … لم تمنعني شمس الصيف الحارقة آنذاك ,من التجوال وسط أحياء مدينة أصيلة المغربية … -مدينة الهدوء و الفنون- بجانب بحرها المبتسم دائما في وجه زواره برائحته المعتادة … قادتني أرجلي لاستكشاف الأزقة المجاورة له ,كانت جدرانها ترقص بألوان السلام و تغني سيمفونية الحب و الوئام … رسومات تنسيك خرائف هذا العالم … حتى أيقظني فجأة صوت طفلة لا يتجاوز سنها الثانية عشر…

Partenaire officiel